الرياض- المملكة العربية السعودية – 8 يوليو 2020: أعلنت منصّة لين، وهي شركة ناشئة مقرّها الرياض وتقدم خدمات التقنية المالية عن إغلاق جولتها الاستثمارية الأولى بمبلغ 13 مليون ريال سعودي، حيث تمكنّت من جمع المبلغ من صناديق استثمارية رائدة ومجموعة مرموقة من المستثمرين الملائكيين. حيث قاد صندوق رائد فنتشرز هذه الجولة وبمشاركة من شروق بارتنرز وصندوق أوتلايرز وروكيت انترنت جلوبال فاوندرز وجلوبال فنتشرز، بالإضافة إلى المستثمرين الملائكيين البارزين مثل سامح طوقان (الشريك المؤسس لسوق دوت كوم ومكتوب) وجيك سيد (الشريك والمدير الإداري السابق للايت سبيد فنتشرز).
لين تكنولوجيز هي عبارة عن خدمة تقنية مالية خاصة بالشركات تقوم ببناء واجهات برمجية بسيطة للمطوّرين وتمكِّن شركات التقنية المالية من الوصول إلى البيانات العملاء المالية وقدرات الدفع المتاحة. وتحقق لين هذا من خلال الشراكة مع المؤسسات المالية (البنوك) لتزويدها بربط متكامل وحديث من خلال الواجهات البرمجية لاستكمال بنيتها التحتية، ومن ثم ضمان الشفافية الكاملة والرقابة والتحكم بالبيانات التي تتم مشاركتها من قبل عملائها مع تحقيق الامتثال الكامل للخدمات المصرفية المفتوحة. وبالتالي فإنه يمكن لشركات التقنية المالية أن تقوم بالربط مع العديد من المؤسسات المالية من خلال منصة واحدة – واجهة لين البرمجية الشاملة.
ستبدأ لين بتدشين خدماتها مع العديد من البنوك في المملكة العربية السعودية والبحرين ومن ثم ستوسع عملياتها قريباً إلى الإمارات والكويت ومصر. كما تهدف الشركة إلى تقديم خدماتها في بقية دول الشرق الأوسط بحلول عام 2021م والتي تتماشى مع مهمتها في دعم شركات التقنية المالية الناشئة في جميع أنحاء المنطقة.
وتتمثل مهمة لين في تمكين البيئة الريادية فيما يخص مشاريع التقنية المالية بما يساعدها في إضافة قيمة لجميع الأطراف ذات العلاقة كالتالي:
المستهلكون، سيتمكنون من الوصول والتحكم بشكل أكبر في بياناتهم المالية مما يؤدي إلى اتخاذ قرارات مالية أكثر دقة.
شركات التقنية المالية، ستتمكن من الوصول إلى البيانات المالية اللازمة لتقديم نصائح وتوصيات مالية سليمة لعملائها.
البنوك، ستحظى بالشفافية والتحكم بجميع أنواع البيانات التي يتم الوصول إليها من قبل الجهات الخارجية.
المشرعون والأجهزة التنظيمية، ستتمكن من الإشراف على جميع العمليات مما يضمن حماية العملاء وخصوصية البيانات واستقرار البيئة الريادية.

ويعتزم مؤسسو لين (هشام الفالح وأديتيا ساركار وآشو جوبتا) على إنشاء نظام ريادي ممكِّن للتقنية المالية في منطقة الشرق الأوسط.
وعلّق الفالح قائلاً: “مع النمو المتسارع لشركات التقنية المالية في الشرق الأوسط، ازدادت احتياجات المؤسسات المالية إلى حل يمكنهم من إدارة الطلب الكبير لبيانات العملاء. ولذا فإن لين تمنح المؤسسات المالية منصة تحتوي على كل ما تحتاجه لإدارة هذه الاتصالات بكفاءة عالية”.
وأضاف الفالح: “تعتبر لين رائدة في تجميع البيانات المالية في المنطقة، وسنركز في بداية عملنا علي زيادة الوعي حول فوائد النظام الريادي المالي الشامل والميسّر”.

وقال عمر المجدوعي الشريك المؤسس لرائد فنتشرز:
“لتحقيق الشمول المالي؛ تحتاج المنطقة إلى البنية التحتية المناسبة لتزدهر، ولذا فقد بنى هشام وأديتيا وآشو منصة لين تكنولوجيز لضمان حصول مبتكري مشاريع التقنية المالية على الأدوات الميسّرة التي يحتاجونها لبناء أفضل المنتجات لمجتمعاتهم في منطقة الشرق الأوسط. مؤسسو لين مصممون لتحقيق الشمول المالي وبكل تأكيد لديهم القدرة على تحقيق ذلك”.

كما علّق محمود عدي الشريك المؤسس لشروق بارتنرز: تعمل لين على بناء الدعامة الأساسية للسماح للخدمات المالية لإطلاق منتجات مبتكرة على نحو سريع. وسيؤدي هذا إلى تسريع نمو النظام الريادي لشركات التقنية المالية في المنطقة، كما سيساهم في خلق تجارب أكثر سلاسة للمستهلك ستمكننا جميعاً من الاستفادة من حياة مالية أكثر بساطة. ومع تزايد إمكانية الوصول إلى البيانات بشكل محوري في هذا المجال، فإننا متحمسون جداً بشأن رحلة لين المستقبلية.

-انتهى-
عن لين:
لين تكنولوجيز هي عبارة عن شركة تقنية مالية تقوم ببناء واجهات برمجية بسيطة للمطوّرين وتمكِّن شركات التقنية المالية من الوصول إلى بيانات العملاء المالية. وتحقق لين هذا الهدف من خلال الشراكة مع المؤسسات المالية (البنوك) لتزويدها بربط متكامل وحديث من خلال الواجهات البرمجية لاستكمال بنيتها التحتية، ومن ثم ضمان الشفافية الكاملة والرقابة والتحكم بالبيانات التي تتم مشاركتها من قبل عملائها مع تحقيق الامتثال الكامل للخدمات المصرفية المفتوحة. وبالتالي فإنه يمكن لشركات التقنية المالية أن تقوم بالربط مع العديد من المؤسسات المالية من خلال منصة واحدة – واجهة لين البرمجية الشاملة. كما يقود لين فريق من روّاد الأعمال والتقنيين الشغوفين والمتحمسين لتمكين الجيل القادم من شركات التقنية المالية وتقديم حلول مبتكرة لهم.

عن رائد فنتشرز:
رائد فنتشرز هو صندوق رأس مال جريء تأسس عام ٢٠١٦ للاستثمار في الشركات التقنية الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويركز على الاستثمار في المراحل الأولية للمشاريع من البدايات إلى النمو السريع. ويضم الصندوق إلى الآن أكثر من ٢٠ شركة تقنية بعضها يعد من أكثر المشاريع نمواً في منطقة الشرق الأوسط.

للتواصل:
مهدي تازي
البريد الإلكتروني: Mehdi@leantech.me
تلفون: +13105261035 (واتساب)

أعلنت تابي، وهي شركة ناشئة – مقرها الإمارات العربية المتحدة – متخصصة في التقنية المالية وتقدم حلول الدفع “اشتر الآن وادفع لاحقاً” للمرة الأولي من نوعها في المنطقة، عن جمعها مبلغ 7 مليون دولار أمريكي وذلك لتمويل خطتها التوسعية وإطلاق خدماتها في المملكة العربية السعودية. وتمت الجولة بقيادة صندوق رائد فنتشرز ومشاركة صندوق MSA وأيضاً صندوق آربر فنتشرز.

يهدف هذا الاستثمار إلى دعم خطة الشركة لدخول السوق السعودي وتمويل نموها المستمر في دولة الإمارات مع الارتفاع السريع لحجم الاستهلاك عبر الانترنت في المنطقة بسبب أزمة كورونا. كما يؤكد التوقيع مع مجموعة آبيريل الشريك الرئيس لتجارة التجزئة وغيره من تجار التجزئة المرموقين في المنطقة على مسار النمو لدى تابي وجاذبيتها للمستهلك.

تأسست تابي عام 2019 على يد حسام عرب، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لموقع نمشي، بتمويل أولي قيمته 2 مليون دولار أمريكي، وتهدف الشركة إلى تمكين المستهلكين من شراء ما يحتاجونه بكل سهولة وفي الوقت الذي يرغبون مع احتفاظهم بالتحكم في أموالهم. كما تساعد تجّار التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على زيادة مبيعاتهم من خلال تقديم حلول دفع مرنة لعملائهم. وتقدم تابي خيار الدفع لاحقاً بديلاً عن خيار الدفع عند الاستلام “النقد” وذلك من خلال السماح لعملائها بشراء المنتجات عبر الإنترنت باستخدام أرقام هواتفهم الذكية وعناوين بريدهم الإلكتروني فقط ومن دون الحاجة إلى التسجيل المسبق في الموقع أو إدخال بيانات بطاقاتهم الائتمانية. بالإضافة إلى أن المنصة تقدم لعملائها خيار الدفع بالأقساط وهذا يمنحهم المرونة في الدفع مقابل مشترياتهم على أقساط متعددة بدون أية فوائد ومن دون الحاجة إلى بطاقة ائتمانية.

تشهد التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي نمواً سريعاً نتيجة لوباء كورونا، حيث ساهم في تحويل السلوك الشرائى للمستهلكين للقيام بالمزيد من التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت. إلى جانب التأثير المالي السلبي المحتمل على الشركات والمستهلكين في الأشهر القادمة، تقدم تابي خدمتها المالية في وقتها المناسب حيث تشتد الحاجة إلى هذه الخدمة لمساعدة العملاء على إدارة نفقاتهم بشكل أفضل من خلال تقسيم مشترياتهم إلى أقساط متعددة أثناء التسوق في متاجر التجزئة المفضلة لديهم. وسيعمل نظام الدفع المبتكر هذا على تمكين الإنفاق الاستهلاكي وزيادة ولاء العملاء وفتح متاجر التجزئة للعملاء الجدد في جميع أنحاء المنطقة.

وصرّح حسام عرب، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لتابي: “يسعدنا جداً تقديم الحل الأفضل لدينا إلى السوق السعودي في الوقت الذي يعاني فيه كل من التجّار والمستهلكين على حدٍ سواء من نقص شديدٍ في السيولة النقدية، وسيساهم هذا التمويل في منح شركائنا التجّار المزيد من الأمان والتأكد بأن لدينا ما يكفي من رأس المال لدعم مبيعاتهم”.

وعلّق سائد ناشف، الشريك المؤسس لصندوق رائد فنتشرز قائلاً: “بنى حسام وفريقه منتجاً مبهراً ومثيراً للإعجاب سيساهم بشكلٍ بنّاء في حل المعضلة الرئيسية في التعامل لكلٍ من المستهلكين والتجّار، وهو أمرٌ في غاية الأهمية خاصة بالنظر إلى الوباء الحالي. نحن متحمسون للغاية للشراكة مع تابي ودعم إطلاقها في الوقت المناسب في المملكة العربية السعودية”.

وقد تميِّز هذا الفصل من النمو الذي تحرزه تابي من خلال توقيع اتفاقية مع مجموعة أبيريل وهي واحدة من أكبر مجموعات البيع بالتجزئة في الشرق الأوسط لتقديم حلّها عبر المحفظة الكاملة لمجموعة آباريل على الإنترنت والتي تشمل علامات تجارية مثل 6 ستريت وتومي هيلفيغر والدو.

وقال دارمين فيد، الرئيس التنفيذي لشركة 6 ستريت: “نظراً لانتشار آلية الدفع عند الاستلام في سوقنا والتعقيد الذي تمثله لعملياتنا، فقد حرصنا على الشراكة مع تابي وذلك حتى نتمكن من تزويد عملائنا ببديل أبسط من نظام الدفع عند الاستلام والذي سيزيل المتاعب من العملية مع إبقاء عملائنا سعداء”.

كما عقدت تابي أيضاً شراكات مع أكثر من 20 تاجراً من تجّار التجزئة عبر الإنترنت في المنطقة بمن فيهم عبد الصمد القرشي وقولدن سنت وعدد من إعلانات الشراكة الأخرى التي ستتبعها قريباً.

للمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقع تابي Tabby.ai

-انتهى-

عن تابي
تابي هي المنصة الأولى من نوعها في المنطقة التي تقدم حلول الدفع “اشتر الآن وادفع لاحقاً” حيث تهدف إلى تمكين الناس من شراء ما يحتاجونه وفي الوقت الذي يرغبون مع احتفاظهم بالتحكم في مواردهم المالية، كما تساعد تجّار التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على زيادة مبيعاتهم من خلال تقديم حلول دفع مرنة لعملائهم. وقد تمكنت تابي من جمع استثمارات بأكثر من 9 مليون دولار أمريكي من مستثمرين مؤسسين عالميين وصناديق رأس مال جريء في المنطقة، وتخطط من خلال موقعها في دبي للتوسع بشكل سريع في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

عن رائد فنتشرز:
رائد فنتشرز هو صندوق رأس مال جريء تأسس عام ٢٠١٦ للاستثمار في الشركات التقنية الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويركز على الاستثمار في المراحل الأولية للمشاريع من البدايات إلى النمو السريع. ويضم الصندوق إلى الآن أكثر من ٢٠ شركة تقنية بعضها يعد من أكثر المشاريع نمواً في منطقة الشرق الأوسط.

Sary founders

ويهدف هذا الاستثمار لدعم خطة الشركة التوسعية لأسواق جديدة، حيث تقوم «ساري» عبر منصتها الرقمية بربط أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع تجار الجملة لتصبح عمليات التوريد أسهل وأسرع وأكثر فعالية. يتزامن ذلك مع جهود المملكة العربية السعودية في محاربة وباء كوفيد-19 عبر حظر التجول الجزئي، مما يعظّم أهمية وجود سلسلة توريد فعالة تسهِّل وصول السلع الاستهلاكية بأقل جهد وتكلفة إلى رفوف المتاجر الصغيرة “البقالات” التي تفتقر لبنية لوجستية صلبة.

الرياض، السعودية  – ساري، منصة تسوق رقمية لقطاع الأعمال تربط أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع تجّار جملة السلع الاستهلاكية، أعلنت اليوم جولتها الاستثمارية “أ” بقيمة 6.6 مليون دولار أمريكي (24.75 مليون ريال سعودي) بقيادة صندوق رائد فنتشرز و بمشاركة كل من صندوقي MSA Capital و دراية فنشرز

وصرّح طلال الأسمري، الشريك المؤسس لرائد فنتشرز “بأن منصة ساري تقدم حلول تقنية ترفع من فعالية سلسلة التوريد التقليدية، مما يدعم أصحاب التموينات الصغيرة في خدمة أفراد المجتمع خلال هذه الظروف الحرجة دون أي اضطراب. إلى جانب تبسيط عمليات التوريد، توفر «ساري» تقارير مشتريات رقمية تجهّز أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة لمرحلة الإقرار الضريبي بشكل أفضل، وهو ما يجعلنا متشوقين للقيم المضافة التي يمكن أن تخلقها ساري لقطاع الأعمال والسلطات التنفيذية بالتساوي.”

الشركة السعودية الناشئة تم تأسيسها في عام 2018 من قبل مدير عام سابق في شركة كريم، محمد الدوسري، و شريكه خالد الصيعري، بهدف تحسين سلسلة التوريد المترهلة في قطاع الجملة. ويمكن لعملاء منصة ساري في قطاع الأعمال طلب جميع السلع استهلاكية بالجملة عبر أجهزتهم الذكية، ابتداءً من كرتون معلبات وحتى حمولة شاحنة غذائية، تصلهم خلال مدة أدناها 3 ساعات.

وصرّح محمد الدوسري الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لشركة ساري “نحن في مهمة لتمكين أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة بمنطقة الشرق الأوسط لاتخاذ قرارات شراء أكثر ذكاءً،” وأضاف موضحاً “الآن أكثر من أي وقت مضى، نلاحظ بأن السوق ليس بحاجة لمستودعات وشاحنات إضافية، بل تقنية تدمج مستودعات تجار الجملة المتفرقة لتخلق مخزون افتراضي موحد يمكن الوصول له بشكل لحظي.”

تطبيقات ساري استقطبت أكثر من 20,000 تحميل من أصحاب الأعمال، وخدمت شريحة البقالات والسوبر ماركت متوسطة الحجم وفئة من قطاع المطاعم والمقاهي في 15 مدينة خلال 12 شهر الماضية.

“كما رأينا في الصين خلال فترة وباء سارس والآن كوفيد-19، هذه اللحظات الصعبة تصنع نقاط آلام مفصلية لدى شركات التوزيع الإقليمية، مما يجبرها على تبنى ممارسات مرنة وتحسينات في البنية اللوجستية، التكامل التقني، ونقاط الاتصال بالمستهلك،” صرح بين هاربيرغ، الشريك الإداري في صندوق MSA Capital الصيني، وأضاف معلقاً “منصة ساري في وضعية فريدة تساعدها على قيادة هذه التغيرات في السوق السعودي، لتضمن وفرة المنتجات حسب الطلب، تحت جميع الظروف.”ساري الآن بصدد توسيع نطاق عملها بالسوق السعودي، مع وجود مكتبين جديدين مقررين بحلول نهاية هذا العام، لتلبية احتياجات 25 مدينة إضافية. وسيتم توظيف الاستثمار كذلك في تطوير مصادر دخل جديدة، الاستمرار في تحسين خارطة طريق المنتج وتقديم تجربة عميل مبتكرة، تساعد ساري في استهداف شرائح أوسع من قطاع الأعمال.

عن ساري

ساري هي منصة تسوق لقطاع الأعمال تأسست في عام 2018 بهدف ربط أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع شبكة من تجار الجملة والموردين عبر التطبيقات الذكية و الموقع الإلكتروني. تهدف الشركة لحل سلسلة التوريد المترهلة بقطاع الجملة وإزالة العشوائيات لتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة من توريد احتياجاتهم بأقل تكلفة واتخاذ قرارات شراء أذكى.

عن رائد

رائد فنتشرز هو صندوق رأس مال جريء تأسس عام ٢٠١٦ للاستثمار في الشركات التقنية الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويركز على الاستثمار في المراحل الأولية للمشاريع من البدايات إلى النمو السريع. ويضم الصندوق إلى الآن أكثر من ٢٠ شركة تقنية بعضها يعد من أكثر المشاريع نمواً في منطقة الشرق الأوسط.

الرياض، المملكة العربية السعودية – 27 يونيو 2019: أعلنت “نون أكاديمي“، المنصّة الرائدة في مجال التعليم الالكتروني في منطقة الشرق الأوسط، اليوم، عن إغلاق جولتها الاستثمارية الأولى بقيمة 32.2 مليون ريال سعودي (8.6 مليون دولار)، التي قادها كلٌ من صندوق “رائد فنتشرز”، وصندوق STV، وشهدت مشاركة “العصامية للاستثمار”، بالإضافة لعدد من المستثمرين الأفراد من بينهم المؤسس الشريك لشركة “كريم” عبد الله إلياس، والدكتور عبد الرحمن الجضعي الرئيس التنفيذي لشركة عِلم، والمستثمر السعودي مازن الجبير، وحظيت بدعم الشركة السعودية للاستثمار الجريء” (SVC).
وتمثل هذه الجولة أول زيادة في رأس المال للشركة من قِبَل مؤسسات استثمارية، وأكبر زيادة لرأس المال في قطاع منصات التعليم الالكتروني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وتعتزم “نون أكاديمي” توظيف التمويل الجديد في مواصلة بناء فرقها الهندسية وتطوير المنتجات، ومضاعفة النمو في أسواقها الحالية، وإطلاق خدماتها في أسواق جديدة.
تأسست منصة “نون أكاديمي” عام 2013 على يد محمد الضلعان والدكتور عبدالعزيز السعيد، وتحوّلت خلال ستة أعوام من موقع الكتروني بسيط لمساعدة الطلاب على التحضير للاختبارات إلى منصّة تعلّم اجتماعية متكاملة تتيح للطلاب الدراسة مع زملائهم في مجموعات والتنافس مع بعضهم البعض، إلى جانب توفير منصّة للتعليم الخصوصي عبر الإنترنت حسب الطلب. وفي المتوسط، يقضي الطالب الفعال أكثر من 55 دقيقة بالدراسة في اليوم الذي يستخدم فيه المنصة، أي ما يقارب أربع أضعاف المعدل المتوفر في قطاع التعليم التفاعلي عبر الانترنت والبالغ 14 دقيقة لكل يوم.
كما توفر المنصّة خدمات تعليمية مجانية وتتيح للمستخدمين إمكانية الوصول إلى المحتوى التعليمي دون مقابل، وتتقاضى رسوماً لقاء خدمات الدروس الخصوصية المباشرة والمحتوى المتقدم. وتركّز منصة “نون أكاديمي”، التي بلغ عدد مستخدميها حتى الآن 2 مليون طالب وأكثر من 1,500 مُدرّس معتمد، على مساعدة الطلاب في السعودية في المواد الدراسية، وعلى اجتياز اختبارات القدرات والتحصيلي المُقدّمان من مركز قياس الوطني. ومؤخراً، توسعت “نون أكاديمي” جغرافيا لتخدم الطلبة في مصر، كأحد هم الأسواق العربية.
وبهذه المناسبة، أشار محمد الضلعان، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “نون أكاديمي” إلى أن الملل وليس القدرة على الفهم هو من أبرز المشاكل التي يواجهها الطلاب هذه الأيام، لافتاً إلى تفرّد “نون أكاديمي” وقدرة منصتها التفاعلية على تحقيق ما لا يستطيع الآخرون تحقيقه. وقال: “تتحول ’نون أكاديمي‘ إلى منصّة مفتوحة، حيث يمكن للمدرّسين في جميع أنحاء العالم أن يؤسسوا مجموعاتهم التعليمية الخاصة، مما يسمح لأصحاب المواهب منهم توسيع نطاق متابعيهم وتحقيق دخل إضافي، مستفيدين من التقييم المتميز والتعليقات الإيجابية للطلاب. وهذا الأمر لا يُحفّز الطلاب فحسب، بل يسمح للمُعلّمين الاستثنائيين تدريس آلاف الطلاب في مجموعة واحدة، مما يجعل التعليم عالي الجودة في متناول الجميع وبأسعار معقولة.”
من جانبه أكد عمر المجدوعي، الشريك المؤسس لـ “رائد فنتشرز”، على المؤشرات الواعدة التي يحظى بها قطاع التعليم التفاعلي عبر الانترنت ولاسيما النموذج الذي توفره منصة “نون أكاديمي” وأضاف: “هناك الكثير من المنصّات التي تعمل على تسهيل الوصول إلى برامج التعليم، لكن الذي يميّز هذه المنصة تركيزها على تحفيز الطلاب وإدخال عنصر المتعة إلى الدراسة من خلال التحديات والمنافسات والشعور بالإنجاز، وبالتالي قدرتها على التعامل مع إحدى أهم المشاكل التي تواجه الطلاب اليوم.”
من جهته قال عبد الرحمن طرابزوني، الرئيس التنفيذي لصندوق STV: “لدينا في المملكة وحدها نحو 6 ملايين طالب، والعدد أكثر بكثير في دول المنطقة، ولهذا من المهم اليوم أكثر من أي وقت مضى تسهيل مهمة تحصيل العلم واكتساب المعرفة والاستفادة من الفرص المتاحة. ننظر بإيجابية إلى مستقبل القطاع وعلى الرؤية الواعدة لمؤسّسي المنصة، التي تجمع بين التكنولوجيا والمُعلّمين المتميّزين وتهدف لتسهيل الدراسة وجعلها أكثر فاعلية لملايين الطلاب في جميع أنحاء الشرق الأوسط.”
وبحسب شركة أبحاث السوق Metaari، وصل حجم تمويل قطاع التعليم التفاعلي عبر الانترنت على مستوى العالم إلى 16.3 مليار دولار في عام 2018، استحوذت الولايات المتحدة والصين على 76% منه. ولا يزال القطاع يسير في اتجاه تصاعدي مدفوعاً بالتقدم السريع في وسائل التعليم وتراجع الاعتماد على الفصول الدراسية التقليدية. ومن المتوقع أن يصل حجم سوق التعليم التفاعلي عبر الانترنت إلى 252 مليار دولار بحلول عام 2020.
الجديد بالذكر أن فريق منصة “نون أكاديمي” يضم حالياً أكثر من 90 موظفاً في المملكة العربية السعودية ومصر والهند للاهتمام بالمسائل المتعلقة بتطوير التكنولوجيا والإدارة وسلاسل الإمداد، إضافة إلى نحو 50 موظفاً يعملون بدوام جزئي لتطوير محتوى التطبيق. وتوظّف المنصة أحدث التقنيات والتصاميم الإبداعية، مُعتمدة على مهارات فريق خبير من المهندسين والمصممين ومُنشئي المحتوى الذين يعملون على تحسين تجربة المستخدمين والتصميم والبرمجة وتطوير المنتجات. وقد أُدرجت “نون أكاديمي” على قائمة أفضل 100 شركة عربية ناشئة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي 2019.
وسينضم كلاً من الشريك المؤسس في “رائد فنتشرز” عمر المجدوعي؛ ومدير الاستثمار في “STV” هاني عناية، والمؤسس الشريك لشركة “كريم” عبد الله إلياس إلى مجلس إدارة شركة “نون أكاديمي”.

# انتهى#

عن منصّة “نون أكاديمي”
تأسست منصة “نون أكاديمي” عام 2013 مع معلّمين اثنين وأقل من 30 طالباً، على يد رائدي الأعمال السعوديين محمد الضلعان والدكتور عبدالعزيز السعيد، وتحوّلت خلال فترة وجيزة من موقع الكتروني بسيط لمساعدة الطلاب على التحضير للاختبارات إلى منصة تعلّم اجتماعية متكاملة عبر الانترنت. وتعتزم “نون أكاديمي” تسجيل 50 مليون طالب في السنوات الخمس المقبلة من خلال التوسّع في الأسواق الناشئة حول العالم.
www.noonacademy.com

عن “رائد فنتشرز”
“رائد فنتشرز” صندوق رأس مال جريء أسسته شركة المجدوعي القابضة عام 2015 للاستثمار في الشركات التقنية الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويمتلك حالياً حصصاً في 22 شركة واعدة تعتبر من أكثر الشركات نمواً في المنطقة وتعمل في مجالات مختلفة منها تكنولوجيا التعليم وتكنولوجيا الخدمات المالية والخدمات اللوجستية والصحة الرقمية وتكنولوجيا منافذ البيع والترفيه والصناعة والدعم الإداري.
http://raed.vc/

عن STV
صندوق رأس المال الجريء السعودي التقني STV هو أكبر صندوق متخصص في إدارة استثمارات رأس المال الجريء في منطقة الشرق الأوسط. من خلال رأس مال يزيد عن 500 مليون دولار أمريكي، يعمل الصندوق على اكتشاف ودعم الشركات التي تُحدِثُ علامة فارقة في مجال ريادة الأعمال وتحظى بفرص واعدة للنمو في قطاع التكنولوجيا والتقنيات الحديثة. يتخذ الصندوق من العاصمة السعودية الرياض مقراً له ولديه مكتب في دبي وقد بدأت عملياته مطلع عام 2018.
https://stv.vc

أعلنت “مرسول”، الشركة الرائدة في تقديم خدمات التوصيل عند الطلب في المملكة العربية السعودية، عن نجاحها بإغلاق جولة تمويلية من الفئة A بقيادة رائد فنتشرز و STV، وبمشاركة المستثمر السعودي مازن الجبير.

وتعتبر هذه الجولة الاستثمارية الأولى التي تقوم بها الشركة بهدف اقتناص الفرص في قطاع التوصيل عند الطلب، الذي يشهد نموّاً لافتاً في المنطقة مدفوعاً بزيادة الاعتماد على التجارة الرقمية. وتعتزم الشركة توظيف التمويل الجديد لتسريع نموها في السوق السعودي الواعد وكذلك الدخول إلى أسواق جديدة في المنطقة.

تأسست “مرسول” عام 2015 من قِبَل أيمن السند ونايف السمري، وتُعدّ أول وأكبر شبكة للتوصيل عند الطلب في المملكة. حيث تقوم الشركة بتقديم خدمات توصيل أي شيء، ومن أي مكان. فمن خلال تطبيق “مرسول” يطلب المستخدمون المنتجات من أي متجر في المدينة، وبعدها يقوم “المراسيل” بشراء تلك المنتجات نيابة عن المستهلك ويسلّمونها على الفور. بلغت القيمة الإجمالية للمنتجات التي قامت بتوصيلها “مرسول” في 2018 أكثر من 1 مليار ريال، ووصل إجمالي عدد المستخدمين المسجلين لديها إلى 4 ملايين بنهاية العام.

تكمن قوة التطبيق في زيادة حجم الطلب على خدمات التوصيل السريعة وقدرة “مرسول” في كسب ثقة ورضى المستخدمين. ويضمن التطبيق التوصيل الفوري لجميع السلع والمنتجات المتوفرة في الأسواق والمتاجر ومحلات السوبرماركت والمطاعم، بما في ذلك الأطعمة والمشروبات.

وبهذه المناسبة أكد مؤسسا الشركة أن “مرسول” نجحت في النمو بالسوق السعودي وكسب ثقة ورضى المستخدمين وأضافا: “تأتي هذه الجولة في الوقت المناسب، حيث نعتزم العمل لتعزيز مكانة الشركة لتكون في مقدمة شركات التوصيل التشاركي بالمملكة وفتح أسواق واعدة أخرى في المنطقة.”

من جهته أكّد هاني عناية، الشريك في STV أن “مرسول” تندرج ضمن الشركات التي يهتم بها الصندوق، لافتاً إلى طموح “مرسول” وقدرتها على تقديم منتجات مبتكرة تلبي احتياجات المستهلكين. وقال: “لدى مؤسّسَي الشركة معرفة كبيرة بطبيعة السوق المحلي، واستطاعا تطوير منتج يخدم التطلعات ويضمن أفضل تجربة للمستخدمين. لا توجد تطبيقات أخرى مماثلة لتلك التي توفّرها ’مرسول‘ في المنطقة، ويؤكد انتشار الشركة منذ تأسيسها قبل عامين على قوة حضورها وقدرتها على تحقيق النمو المنشود.”

وأشار عناية أن المستهلكين أصبحوا معتادين على استلام بضائعهم وحاجاتهم بشكل فوري، وأضاف: “تشهد خدمات التوصيل في الأسواق العالمية نقلة نوعية مستفيدة من تزايد الاعتماد على الخدمات غير التقليدية التي تعتمد أساساً على الاتصال بالانترنت، وسيكون لتلك الخدمات طلباً أكبر في دول المنطقة، مدعومة بمعدلات انتشار عالية للهواتف المحمولة في أسواق مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة.”

يُشار إلى أن المعدلات غير المسبوقة لانتشار الهواتف النقّالة في منطقة الشرق الأوسط تُسهم بتعزيز وزيادة الإقبال على الخدمات التي يحصل عليها المستهلكون عند الطلب. فبحسب التقديرات الصادرة عن GSMA، الهيئة الممثلة لمشغّلي شبكات الهاتف المحمول في العالم، 76% من سكان دول الخليج مشتركون في خدمة الهاتف المحمول، وتصل هذه النسبة في السعودية إلى 93%. وبحسب الأرقام الصادرة عن Statista، الموقع المتخصص في إحصاءات الاقتصاد العالمي وتقنية المعلومات، وصل عدد المشتركين الحاصلين على خدمات انترنت على هواتفهم النقّالة في المملكة عام 2017 إلى 22.85 مليون مستخدم، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 26.44 مليون مستخدم بحلول عام 2022.

وسينضم كلاً من جهاد العمّار، مدير الاستثمار في STV، وعمر المجدوعي، الشريك المؤسس في “رائد فنتشرز”، إلى مجلس إدارة شركة “مرسول”.

عن “مرسول”

“مرسول” أول وأكبر شركة متخصصة في تقديم خدمات التوصيل التشاركي عند الطلب في المملكة العربية السعودية، معتمدة على تطبيق ذكي يُسهّل توصيل أي شيء ومن أي مكان إلى الموقع المقصود بشكل فوري وبكل سهولة ويسر. فمن خلال تطبيق “مرسول” يطلب المستخدمون المنتجات من أي متجر في المدينة، وبعدها يقوم المراسيل بشراء تلك المنتجات نيابة عن المستهلك ويسلّمونها على الفور. تأسست “مرسول” عام 2015 من قِبَل أيمن السند ونايف السمري، وتبحث الشركة حالياً البناء على قوتها في السوق السعودي للاستفادة من فرص النمو المتاحة في أسواق منطقة الشرق الأوسط
وشمال افريقيا. https://mrsool.co

عن “رائد فنتشرز”
“رائد فنتشرز” هي أحد رواد الاستثمار الجريء في السعودية والمنطقة العربية، تأسست عام 2015 وتركز على الاستثمار في الشركات التقنية الناشئة في مراحلها المبكرة في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وحالياً تمتلك حصصاً في 20 شركة ناشئة في مجالات مختلفة منها اللوجستيات والأغذية والتأمين وتحليل البيانات. وتتميز محفظة رائد فنتشرز الاستثمارية بامتلاكها حصصاً في شركات واعدة تعتبر من أكثر الشركات نمواً في المنطقة. http://raed.vc

عن STV

صندوق رأس المال الجريء للتقنية STV هو أكبر صندوق متخصص في إدارة استثمارات رأس المال الجريء في منطقة الشرق الأوسط. من خلال رأس مال يزيد عن 500 مليون دولار أمريكي، يعمل الصندوق على اكتشاف ودعم الشركات التي تُحدِثُ علامة فارقة في مجال ريادة الأعمال وتحظى بفرص واعدة للنمو في قطاع التكنولوجيا والتقنيات الحديثة. يتخذ الصندوق من العاصمة السعودية الرياض مقراً له ولديه مكتب في دبي وقد بدأت عملياته مطلع عام 2018. https://stv.vc

شهد النصف الثاني من العام 2018 نشاطاً متواصلاً لشركة رائد في توسيع الاستثمارات النوعية وبناء البيئة الريادية، حيث رحبت رائد بانضمام شركتي “عقار ماب” و “يونيفونك” إلى محفظتها الاستثمارية. “عقار ماب” هي منصة إلكترونية لبيع وشراء العقار، وتعمل حالياً في مصر. أما “ىونيفونيك” فهي منصة رائدة تقدم خدمات الاتصالات السحابية للأسواق الناشئة العالمية.

وكتأكيد من رائد على الاستمرار في دعم المشاريع الريادية والناجحة في المنطقة، فقد قامت بالاستثمار مرة أخرى في عدة شركات هي: تركر، سويفل بالإضافة إلى شركة بيزات. حيث حققت هذه الشركات نموًا مذهلاً في الفترة الماضية وأصبحت لاعباً ريادياً في مجال الخدمات التي تقدمها.

إلى جانب أنشطتها الاستثمارية، قامت رائد بإطلاق منصة “رائد بلس” كمبادرة نوعية وفريدة من نوعها في العالم العربي، وهي عبارة عن مجموعة من البرامج المميزة تساهم في دعم روّاد الأعمال وتقديم قيمة مضافة لشركاتهم الناشئة بشكل فعّال ومستمر وتسهل نموها وتوسعها. كما أنها توفر عليهم ما يصل قيمته إلى 400,000 دولار للشركة الواحدة.

كما عملت رائد أيضاً على دعم بيئة ريادة الأعمال الخارجية وزيادة الوعي حولها، حيث قدمت عدد من الأنشطة أهمها:
تنفيذ لقاء مفتوح للرئيس التنفيذي لشركة طماطم للحديث عن الألعاب الإلكترونية مع المختصين والمهمتين في هذا المجال.
المشاركة في برنامج “فنتك السعودية” الصيفي حول تطورات التقنية المالية من خلال تدريب المشاركين فيها.
أيضاً مشاركة فريق رائد في العديد من المؤتمرات والفعاليات ذات العلاقة كمحاضرين ومرشدين ولجان تحكيم، وأبرزها: مؤتمر رأس المال الجريء بالغرفة التجارية بالدمام، ومهرجان الشارقة لريادة الأعمال، ومنتدى أسبار العالمي ومعرض جايتكس 2018، وأيضاً ستارتبز ويكند 2018 في جدة.

ومع كل هذه الأنشطة، تفخر شركة رائد بكونها أحد المستثمرين الأكثر نشاطاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2018 حسب تصنيف مجلة فوربس وموقع ماقنت. كما تأمل الشركة في عام 2019 وما بعده في أن تظل في طليعة الشركات الاستثمارية من خلال دعمها الفعّال لروّاد الأعمال والمشاريع الرياديّة.

في بادرة جديدة في المنطقة العربية؛ أعلنت رائد فنتشرز عن إطلاق منصتها الجديدة رائد بلس وهي منصة فريدة من نوعها تتضمن عدة برامج تساهم في دعم رواد الأعمال وتقديم قيمة مضافة لشركاتهم الناشئة بشكل فعال ومستمر.

وقد بدأت المنصة بتقديم أولى برامجها وهو برنامج الشراكات الاستراتيجية مع أفضل مقدمي الخدمات التقنية، حيث تم الاتفاق مع أكثر من ٢٥ شريك استراتيجي إقليمي وعالمي على تقديم خدماتهم بشكل مجاني أو بخصم كبير لشركات محفظة رائد فنتشرز الاستثمارية.

ويصل مجموع التوفير في التكاليف والتي يمكن للشركة الناشئة الحصول عليه إلى أكثر من مليون ونصف ريال سعودي (٤٠٠ ألف دولار أمريكي)، حيث أن هذه الخدمات تشكل أهمية كبيرة في المراحل المبكرة للشركات الناشئة، ولا يتوقف البرنامج عند تقديم خدمات مجانية بل يتعداها إلى تقديم استشارات متخصصة والوصول لخبرات عالمية مع شركاء رائد فنتشرز مما يساعد الشركات الناشئة في النمو والتوسع.

وقد صرح عمر المجدوعي الشريك المؤسس لرائد فنتشرز “هذا البرنامج يهدف إلى إعطاء فرصة عادلة لكل الشركات في المحفظة الاستثمارية للحصول على خدمات ذات قيمة عالية بشكل فعال ومستمر، وبما أن بلس تعني زائد بالعربي، فإن الاستمرار في الزيادة النوعية للقيمة المُضافة للشركات هو أهم هدف لنا في رائد فنتشرز”

يجدر بالذكر أن رائد فنتشرز هي أحد رواد الاستثمار الجريء في السعودية والمنطقة العربية، تأسست عام ٢٠١٥ وتركز على الاستثمار في الشركات الناشئة التقنية في مراحلها المبكرة، وحاليا تمتلك حصص في ٢٠ شركة ناشئة في مجالات مختلفة منها اللوجستيات والأغذية والتأمين وتحليل البيانات، وتتميز محفظة رائد فنتشرز الاستثمارية بامتلاكها حصص في شركات واعدة تعتبر من أكثر الشركات نمواً في المنطقة.


أعلنت رائد فنتشرز عن استثمارها في شركة عقار ماب المنصة التقنية الأبرز والأسرع نمواً في جمهورية مصر العربية، وكانت الجولة بقيادة ومضة ومشاركة كسب فنتشرز، وتهدف شركة عقار ماب إلى توسيع أعمالها وتواجدها في السوق المصري والدخول لأسواق جديدة مثل السوق السعودي لتحقيق نمو متسارع وتحقيق أهداف الشركة في النمو السريع.

وصرح عماد المسعودي المؤسس لعقار ماب: “نحن سعيدون بحصول عقار ماب على ثلاث من أهم الشركات الاستثمارية في المنطقة والذين آمنوا بالرؤية التي نسعى لها في عقار ماب، بالرغم من مواردنا المحدودة في الفترة الماضية إلا أننا استطعنا تحقيق أداءً أعلى من كل المنافسين ونحن اليوم فخورون بتحقيق نتائج أعلى من كل المنافسين مجتمعين في جميع مقاييس الأداء المرتبطة بصناعة العقار، نحن اليوم في عقار ماب نحقق أكثر من ٢٠٠ ألف عميل محتمل Leads شهرياً وقمنا في ٢٠١٧ ببيع أكثر من ١٥ ألف عقار تعادل قيمتها أكثر من ١٢ مليار جنيه مصري. الاستثمار الجديد للشركة يهدف لاستمرار القيادة للسوق المصري والتوسع في السوق السعودي وبقية الأسواق الأخرى في المنطقة ”

ومن جهة أخرى صرح عمر المجدوعي الشريك المؤسس لرائد فنتشرز “ نحن فخورون بالمشاركة في الجولة الأخيرة لعقار ماب لدعم الرؤية المستقبلية للمؤسس عماد المسعودي والذي استطاع تحقيق نمو مستمر للشركة بموارد محدودة ونتمنى له كل النجاح في تحقيق الهدف الأكبر للشركة في وقت قياسي”

مؤسسو شركة سوفل

مؤسسو شركة سوفل


شهد الربع الثاني من 2018 العديد من الفعاليات لرائد فنتشرز.

توسعت استثماراتنا في الخدمات اللوجستية الاستثنائية من خلال المشاركة بالجولة الاستثمارية الأولى في Swvl، وهي واحدة من أكبر الجولات الاستثمارية من نوعها في مصر. تأسست شركة Swvl في أبريل ٢٠١٧، وهي شركة ناشئة في مصر توفر بديلاً متميزًا لوسائل النقل العام. تربط Swvl بين المسافرين وشبكة ذات جودة عالية من حافلات النقل المشترك. نحن نفخر بانضمامنا لمسيرة رواد
الأعمال الثلاثة – مصطفى قنديل وأحمد صباح ومحمود نوح، الذين قاموا ببناء فريق قوي يتمتع بخبرة من شركات عالمية مثل Careem و Google و Instabug و Uber و Quora و MENA Commerce و Rocket Internet و Delivery Hero.

و نفخر كذلك بقيادة الجولة الاستثمارية لشركة “سلّة” في مايو. في وقت تسارع نمو التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون تسهّل “سلة” عملية إنشاء متجرعبر الإنترنت خصوصاً للتجار الصغار. توفر سلّة حلول متنوعة لربط المتاجر مع خدمات الدفع والتوزيع والتسليم. نحن متحمسون لدعم فريق سلّة في مرحلة نموهم المتسارع في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى توسيع خدماتهم للتجار والعملاء.

اتسع أثرنا في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي تناغماً مع تنامي استثماراتنا حيث افتتحنا أول مكتب في الإمارات العربية المتحدة بالشراكة مع منطقة 2071. تعد منطقة 2071 مبادرة تهدف إلى بناء نظام بيئي من الشركات الناشئة والمستثمرين والشباب والشركات والحكومات والقطاع العام من أجل المشاركة في خلق رؤية المستقبل. تفخر رائد بالمشاركة في هذا النظام البيئي المزدهر ودعم المزيد من الشركات الناشئة في الإمارات العربية المتحدة.
دعماً لنمو رائد فنتشرز المستمر، رحبنا بزميلين جديدين الى فريقنا:

  • انضم محمد بخش إلى مكتب السعودية. لدى محمد ٨ سنوات خبرة في المحاسبة والتدقيق الداخلي في شركة ارنست ويونغ وشركة موارد الغذائية. حصل على شهادة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وشهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة شيفيلد هالام في المملكة المتحدة.
  • انضمت نرمين شاتيلا إلى مكتب الإمارات. تمتلك نرمين 8 سنوات خبرة في مجال التمويل الابتكاري والاستشارات الإدارية ورأس المال الاستثماري في NetGuarantee (نيويورك) و PwC و Womena. حصلت على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الأمريكية في بيروت والماجستير في السياسة الاقتصادية والتربية في جامعة كولومبيا في نيويورك.

ترقبوا المزيد من التحديثات حول الاستثمارات والمبادرات في الربع القادم.


نجحت شركة “سلة” للتجارة الإلكترونية في إغلاق جولتها الاستثمارية الأولى بقيادة رائد فنتشرز وبمشاركة كل من فيجن فنتشرز وانسباير فنتشرز بالإضافة إلى شركة التأثير المباشر، ويهدف هذا الاستثمار إلى تسريع النمو في السوق المحلي والإقليمي.

وتعتبر سلة المنصة الأكثر تطوراً والأفضل للآلاف من المتاجر الإلكترونية بالمملكة العربية السعودية حيث تمكن التجار من بناء متاجرهم الإلكترونية بكل سهولة والبيع مباشرة للعملاء بدون أي عمولة على المبيعات مهما كان عدد المنتجات ومهما اختلفت قيمتها، بالإضافة للربط المتكامل مع جميع خدمات الدفع والشحن والتخزين بضغطة زر!

يقول نواف حريري الشريك المؤسس لمنصة سلة “التجارة الإلكترونية تنمو بشكل كبير وخاصة في المملكة العربية السعودية ونحن في سلة نقدم أحدث التقنيات لتسهيل عمل التجار في أي مكان، نوفر حالياً في سلة أكثر من ثلاثين خدمة مميزة للمتاجر وهذا لا يقتصر على خدمة قطاع التجزئة والمنتجات الجاهزة فقط بل أيضاً نخدم التجار الذي يقدمون خدماتهم عبر الانترنت أو يبيعون المنتجات الرقمية أو حتى الأسر المنتجة التي تبيع الطعام فالجميع يمكنه البيع عن طريق سلة بسهولة ”

وذكر سلمان بت الشريك المؤسس لمنصة سلة “أن الباقات الجديدة التي تم إطلاقها في مايو 2018 توفر أدوات تسويقية متنوعة وفعالة لزيادة المبيعات لكل متجر، ويمكن للتاجر استهداف الشريحة المناسبة من عملاء المتجر عبر كوبونات الخصم الموجهة بالإضافة لأدوات قياس دقيقة وتقارير مفصلة عن أداء كل متجر، وتجاوباً مع طلبات المتاجر وفرنا قوالب وتصاميم احترافية تتناسب مع احتياجات العملاء حسب نوع متاجرهم ”

الجدير بالذكر أن منصة سلة بدأت عام 2016 بتقديم الخدمة مجاناً لكل التجار عبر باقة (سلة بيسك) وستستمر هذه الباقة مجاناً فيمكن لأي تاجر أن يبدأ اليوم في افتتاح متجره الإلكتروني بدون أي تكلفة ومن يرغب في الحصول على خدمات إضافية فيمكنه الترقية للباقة المدفوعة (سلة بلس) أو (سلة تيم) والاستفادة من كافة الخدمات المتميزة التي توفرها المنصة للمتاجر الإلكترونية.

تصفّح المقالات